سياسةمحليات

ما هي جـ.رائم الإرهـ.اب التي شملها مرسوم العفو الرئاسي؟

أصدر الرئيس السوري “بشار الأسد” اليوم المرسوم رقم 7 لعام 2022 والذي نصّت المادة الأولى منه على منح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل 30 نيسان 2022 عدا التي أفضت إلى موت إنسان والمنصوص عليها في قانون مكافحة الإرهـ.اب رقم 19 لعام 2012.

 

 

 

جرائم قانون الإرهـزاب التي شملها العفو:

 

وينص قانون مكافحة الإرهاـ.ب على أن عقوبة المؤامرة التي تهدف إلى ارتكاب جناية يعاقب عليها بالأشغال الشاقة المؤقتة، التي يعاقب بها أيضاً من أدار أو أنشأ منظمة إرهابية أو انضم إليها أو أكره شخصاً بالعنف على الانضمام لها، مع تشديد العقوبة بحال كان القصد من المنظمة تغيير نظام الحكم.

 

 

كما يعاقب القانون على تمويل الأعمال إرهابية ومعاقبة كل من درب أو تدرب على استعمال المتفجرات والأسلحة أو وسائل الاتصال بقصد استعمالها في تنفيذ عمل إرهابي وكل من هدد الحكومة بالقيام بعمل إرهابي بهدف حملها على القيام بعمل ما أو الامتناع عنه، مع تشديد العقوبة بحال ترافق التهديد مع خطف إحدى وسائل النقل الجوي أو البحري أو البري العامة أو الخاصة أو الاستيلاء على عقار أو أشياء عسكرية أو خطف شخص ما.

 

القانون كذلك يعاقب كل من ارتكب عملاً إرھابیاً نجم عنه عجز إنسان، أو انھدام بناء جزئياً أو كلياً أو الإضرار بالبنیة التحتية أو الأساسية للدولة، إضافة إلى معاقبة كل من قام بتوزيع المطبوعات أو المواد المخزّنة مهما كان شكلها بقصد الترويج لوسائل الإرهـ.اب أو من استعمل موقعاً إلكترونياً لهذا الغرض.

 

 

 

وتشمل العقوبات كذلك كل من علم بإحدى الجنايات المذكورة في القانون ولم يخبر السلطات سواءً كان سورياً أو أجنبياً.

 

 

 

يشار إلى أن العفو العام الصادر اليوم يعد الأشمل من نوعه لناحية ارتباط مضمونه بما شهدته البلاد خلال سنوات الحرب، علماً أنه شمل أيضاً الجرائم المنصوص عليها في قانون العقوبات الصادر بالمرسوم رقم 148 لعام 1949 ويستثني الجرائم التي أفضت إلى موت إنسان كما أنه لا يؤثر على دعوى الحق الشخصي.

زر الذهاب إلى الأعلى