النقل تمنح الشاحنات السورية أولوية في نقل البضائع المصدرة

أصدرت “وزارة النقل” قراراً بمنح الشاحنات السورية الأفضلية في نقل البضائع المصدرة إلى خارج البلاد، فيما يُسمح للشاحنات العربية والأجنبية بالنقل في حال عدم توافر الشاحنات السورية عبر مكاتب تنظيم البضائع في جميع المحافظات (مكاتب الدور). 

وأوضح القرار أنه في حال عدم توافر أو كفاية السيارات السورية يمكن لمالك البضاعة أو وكيله القانوني الطلب من “وزارة النقل”، نقل بضاعته المعدة للتصدير عبر سيارات غير سورية. 

وحدّد القرار الإجراءات المعتمدة للتأكد من عدم توافر السيارات السورية، حتى يُسمح للسيارات العربية والأجنبية بالدخول وتحميل البضائع وفق 3 حالات هي: 

1- الدخول الفارغ إلى سورية ونقل الحمولة إلى البلد التي قدمت منها السيارات الشاحنة حصراً ومن المعبر نفسه. 

2- التحميل لبلد ثالث للسيارات العربية أو الأجنبية الموجودة أصولاً في سورية. 

3- الدخول الفارغ إلى سورية للسيارات القادمة من بلدها إلى سورية حصراً والتحميل إلى بلد ثالث. 

وأوضح رئيس دائرة نقل البضائع في الوزارة مازن المنجد لوكالة “سانا”، أن القرار أوضح أسس دخول وخروج السيارات العربية والأجنبية فارغة من أجل التحميل إلى بلدها أو إلى بلد ثالث، ووحّد جميع تعليمات نقل البضائع بقرار واحد لتسهيل التعامل به. 

وأضاف المنجد أن القرار يضمن حقوق السائقين السوريين، ويأخذ بعين الاعتبار أحكام الاتفاقية الثنائية المتعلقة بنقل البضائع والمعقودة مع الدول العربية والأجنبية، ومبدأ المعاملة بالمثل، وذلك بعد الحصول على الموافقة اللازمة من “وزارة النقل”. 

من جهته، بيّن مدير النقل الطرقي في “وزارة النقل” محمود أسعد، أن القرار ليس جديداً وإنما عبارة عن تجميع لمجمل القرارات الصادرة منذ أعوام، لتسهيل التعامل معها من قبل السائقين السوريين، بما يضمن حقوقهم وحقوق التاجر مالك البضاعة. 

وأضاف أسعد لصحيفة “الوطن”، أنه يوجد نحو 10 آلاف براد مسجل لدى مديريات النقل، ونحو 15 ألف شاحنة (قاطرة ومقطورة، وقاطرة ونصف مقطورة). 

وقبل فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن منتصف تشرين الأول 2018، رفعت “وزارة النقل السورية” رسوم الترانزيت 8% لشاحنات النقل السورية والعربية والأجنبية المحملة والفارغة عند عبور الأراضي السورية، مع الحفاظ على قيمة رسوم المنافذ البحرية. 

وبموجب القرار، أصبح مقدار الرسوم كالتالي (وزن السيارة × المسافة المقطوعة ×10%= القيمة بالدولار)، بدلاً من نسبة 2% التي كانت مفروضة سابقاً على جميع المنافذ البرية والبحرية، في حين بقيت 2% للمنافذ البحرية. 

وخلال 2019، أعفت “وزارة النقل السورية” السيارات الشاحنة العراقية من الرسوم المفروضة على دخول الشاحنات العربية والأجنبية للأراضي السورية، كما شطبت الرسوم والبدلات الإضافية المفروضة على عبور الشاحنات الأردنية إلى سورية والبالغة 200 دولار، فيما يتم فقط تحصيل نسبة رسوم العبور والبالغة 10%. 

وفي آب 2020، أعلنت “وزارة النقل السورية” إعفاء الشاحنات اللبنانية من رسوم العبور عند دخولها إلى سورية كمقصد أخير، بهدف تشجيع حركة النقل المتبادل، وتطبيقاً لمبدأ المعاملة بالمثل بين البلدين، حسبما ذكرت. 

 

شاهد أيضاً

مدير مشفى الأطفال: استغرب عدد الإصـ.ـابات بالفطر الأسود وأجهزة الكشف عنه “غير متوفرة”!

قال مدير مستشفى الأطفال الدكتور رستم مكية، إن تحديد نوع الإصابة بالفطر الأسود لدى الأطفال …

أول مركز للخلايا الجذعية الدمـ.ـوية في سوريا يعيد أمل الحياة لأطفال السرطان

بابتسامة عذبة غابت عن وجوههم منذ زمن، سيعاود اليوم العشرات من الأطفال السوريين إخراج ألعابهم …

الحكومة الألمانية توضّح آلية ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلادهم

أكدت الحكومة الألمانيّة أنها لم تُرحل أي لاجئ سوري إلى بلاده حتى الآن، وذلك على …