أخبار عاجلة

أمين عام الجالية السورية في مصر: الواصلين هم من الشباب ومصر ليست بأرض الأحلام

أكد رجل الأعمال السوري وأمين عام الجالية السورية في مصر، عمار الصباغ، بأن إدارة الجالية وبعد التهويل الإعلامي قد عمدت منذ أكثر من شهر على مراقبة أخبار هذه ظاهرة هجرة السوريين إلى مصر المفتعلة.

 

 

 

وتبين لإدارة الجالية أن هذا الكلام يقتصر بالغالبية على فئة الشباب من أجل الدراسة أو العمل لمدة سنة بنية دفع بدل الخدمة الإلزامية في سوريا، وهو موضوع متابع من قبل إدارة الجالية بدقة.

 

وأوضح الصباغ في حديثه لـ”الاقتصاد اليوم” بأن تأسيس الأعمال حالياً في مصر يواجه صعوبات كبيرة رغم “الوعود البراقة”، حيث يتطلب تأسيس الأعمال في مصر لكتلة كبيرة جداً من رأس المال لا يقدر عليها سوى أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة، الذين يؤسسون أعمال في عدة دول كطريقة استثمار وليس كهجرة منظمة لأصحاب مصانع صغيرة ومتوسطة.

 

وتابع: “لا توجد أرض أحلام، إنما استثمارات كبيرة مثل كل دول العالم، وتخضع لشروط وأنظمة قاسية في مجال البيئة وأنظمة مكلفة للحريق، بالإضافة إلى أن اليد العاملة وموارد الطاقة والكهرباء قد أصبحت أعلى من قبل وليس كما يروج”.

 

وطالب أمين عام الجالية الجهات الرسمية في سوريا بدعم التصدير لفتح أسواق للمصانع القائمة، بما يساهم بعودة المغتربين لتفعيل مصانعهم التي تركوها في بداية الحرب.

 

وكان الصناعي السوري مجد ششمان قد تحدث عن مشاكل الصناعيين في سوريا التي دفعتهم لمغادرة البلاد مبيناً أن 19 ألف صناعي غادروا حلب خلال أسبوعين، و28 ألف من دمشق.

 

وعن سبب اختيار الصناعيين لجمهورية مصر وجهة لهم والتسهيلات المقدمة قال ششمان: لا يوجد تسهيلات كبيرة تقدمها مصر للسوريين، إنما فقط حرية الأسواق والحركة والعمل والتصدير المفتوح إلى كل دول العالم.

شاهد أيضاً

مشـ.اجرة جـ.ماعية خلال حفل زفـ.اف بريف حمص تسفر عن 4 وفـ.يات وإصـ.ابتين

أكد مصدر مطلع في حمص وقوع خلاف ليل أمس الأحد بين عائلتين تطور إلى مشـ.اجرة …

فـ.رع الجـ.رائم المعلوماتية يوقـ.ف 160 شخصاً بتهم الاحـ.تيال و الابتـ.زاز والتشـ.هير خلال 2021

أعلن رئيس فرع مـ.كافحة جـ.رائم المعلوماتية في وزارة الداخـ.لية العقـ.يد لؤي شاليش، تنظيم أكثر من …

سيحدث تغيرات في حياة نحو 80 ألف شخص في الغوطة الشرقية.. إطلاق أول مشروع مناخي في سوريا

انطلق بالأمس مشروع نوعي لتعزيز قدرة المجتمعات المحلية في الغوطة الشرقية بريف دمشق لمواجهة تغيرات …